ما الذي قد يحدث خلال عام؟ يمكن أن تشتريَ كنبة وأن تخزّق قطتك قماشها، أو أن تفرش سجادة جديدة ومن ثم تغيِّر مكانها، أن تحلق شعرك وتطل ذقنك، أو العكس، أو الاثنين معًا. وقد تشتري القمصان، الكثير منها، لأنك قررت أن تغيِّر من مظهرك، وفي ظنِّك أن هذا سينهي مرحلة ويبدأ أخرى. هكذا سمعتْ، وهكذا قالوا لك، قم بتغييرات جذرية. غيِّر عملك، أو اعمل أكثر. كل ما تحب أو أكثر من الرياضة. اشترِك في نادٍ، واصقل جسمك حتى لا تعود تتعرف عليه، فترمي مع جسدك الآخر كل ما حدث لك. اركُض صباحًا، اركض مساءً، واعمَل على تحديث قائمة الأغاني التي تستمع إليها. تنقَّل بين أغاني البوب والزمن الجميل، وعرِّج على الأناشيد الثورية التي من الممكن أن تضبط إيقاع هرولتك. ابحث عن صفوف لتعليم الرقص وتراجع عن التسجيل فيها. ومن الممكن لك خلال سنة أن تتعلم التأمل، وأن تواظب عليه وتتوقف. أن ترى أشياء كثيرة خلال إغماضك لعينيك، فتلمح نفسك صغيرًا وكبيرًا وتسترجع كل التفاصيل السخيفة التي لم تلاحظها حين حدوثها، وتغالي في تحليلها لتستنبط منها المعنى. ثمَّ افتَح عينيك وانهِ مشاهدة أكثر من مسلسل تلفزيوني. نزِّل أفلامًا لن تراها، واشترِ كتبًا لن تقرأها، واجعلها تتراكم على الرفوف. واظب على جلي الأطباق لما فيه من راحة نفسية تؤمن لك مزاجًا طيبًا حتى اللحظة التي تعاود فيها النظر إلى الصوَر. دوِّر نصوصك القديمة والجديدة، لـ”ترى الأشياء التي كانت ولم تبقَ، والأشياء التي بقيَت في غير أماكنها القديمة، والأشياء التي صمدَت حيث كانت. حتى يخفت لون الأثاث ويتجمّع الغبار حول حوافه وفي زوايا الغرف، وتصفّر الجدران” في كل الأماكن التي زرتها بالتدريج، واحدس بحياتك تترسّب بطيئةً حولك وفي عقلك حتى تعيد التفكير في كل ما هو قابل للحدوث خلال عام وتفهم أخيرًا أن لا معنى للانتظار أكثر، إذ لن يحدث أسوأ من أن يضمر طيف قصة، وتصير الحكاية قابلة للاستخدام في نصٍ غير مكتمل لن ينشره أحد.

Comments

comments